التخطي إلى المحتوى

أعلنت شركة سونى اليابانية فى مؤتمر كبير إنها سوف تقوم بسحب سلسة إكسبريا كاملة والتي تضم Xperia M وXperia c وXperia z وذلك بشكل نهائي من الأسواق العالمية، كما سوف تقوم الشركة بتقليل إنتاج الهواتف لكي تحقق الشركة الصورة المثالية للمستخدمين بهدف توفيق وإعادة تنظيم الوضع الاقتصادي السيء لها، والذي تمر به الشركة منذ فترة طويلة، وقد طالبت الشركة من المستخدمين التفكير بشكل جيد بالنسبة للأمر لأنه سوف يقدم النتائج الأفضل للمستخدمين وللشركة.

وقامت الشركة بتقديم عرض لسلسة إكسبريا اكس التي تعد الجيل الثالث للشركة وقد كان الجيل الأول من عام 2010 والذى استمر سنتين، وكان يضم نظام تشغيل مفتوح لشبكة الإنترنت وكان بدايته هو هاتف الأندرويد سوني وهو من النوع xperia x وبعد تلك السنتين أي بداية 2013 إلى 2015 وهو يعد العصر المزدهر لشركة سوني، وقد ظهرت به الهواتف التي تحمل اسم xperia z وقدمت بالفعل سلسلة إكسبريا الدور الذي كان من المفترض أن تقوم به.

وقد رأي خبراء التقنية أن شركة سوني جعلت هناك الكثير من الارتباك في الأسواق لأنها أنتجت ثلاث هواتف بنفس المواصفات لكن تحمل أسماء مختلفة وطرحتها بالأسواق العالمية كأوروبا واليابان وأمريكا، وهنا استجابت الشركة لرأي خبراء التقنية فقررت سحب سلسلة إكسبريا z من جميع الأسواق، مما أدى إلي نزول سلسلة إكسبريا إكس ولكن لفعل نفس الغلطة مع تلك السلسلة والخلط الكبير الذي حدث بالأسواق العالمية تهدد عرش الشركة اليابانية فقررت من جديد سحب كل السلسلة من الأسواق، مما يعطينا فكرة أن الشركة تعتزم طرح سلسلة جديدة سوف تحمل مواصفات فائقة الجودة حتى تعوض ما تعرضت له من خسائر في الثلاث سنوات الماضية، فقد تم اختراق نظام الشركة الإلكتروني مما كبدها خسائر تقدر بمائة مليون دولار، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل تعرضت الشركة لخسارة أكبر عندما قامت ببيع الحاسب المحمول من ماركة ” فايو ” إلي إحدى الشركات باليابان لتعلن انسحابها من أسواق الحواسيب المحمولة والتركيز علي الهواتف.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *